دراسة: 75% من الأسر الفقيرة بنصف جهات المغرب لا تستفيد من مجانية العلاج

كشفت نتائج دراسة عن مؤشرات مقلقة بخصوص وضع حقوق الإنسان الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والبيئية بمختلف ربوع المملكة.

وأوضحت الدراسة التي أجرتها المنظمة المغربية لحقوق الإنسان أن 75 بالمائة من الأسر من ذوي الدخل الذي يقل عن 2500 درهم صرحوا أنهم لا يستفيدون من الخدمات العلاجية المجانية.

وشملت الدراسة عينة من العائلات المقيمة بأحياء ودواوير في المدار القروي والحضري، حيث بلغ عددها 3000 أسرة تنتمي لست جهات من المملكة، كماأفادت بأن 7 بالمائة من الدواوير القروية لا توجد بها مستوصفات.

وأشارت الدراسة إلى أن 63.4 بالمائة من الساكنة يبعد عنها المركز الصحي بأكثر من ثلاث كيلومترات، من بينها نسبة 47.3 بالمائة أكثر من 5 كيلومترات.

وتؤكد نتائج الدراسة أيضا، أن 21.5 بالمائة من الأسر تستفيد من مجانية الأدوية، كما أن نظام المساعدة الطبية "راميد" لا يفي بحاجيات المنخرطات والمنخرطين بنسبة 68.3 بالمائة.

مشاركة