الوحدة الترابية تجمع المغاربة بقلب الرباط للتنديد بتصريحات "كي مون"

حج آلاف المواطنين من مختلف ربوع المغرب إلى قلب العاصمة الرباط اليوم الأحد، وذلك استجابة لدعوة الأحزاب السياسية والمركزيات النقابية للتنديد بمضمون التصريحات الأخيرة للأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة، بان كي مون، حول الوحدة الترابية للمملكة.

مسيرة الرباط

وعرفت المسيرة التي انطلقت من باب شالة على الساعة العاشرة صباحا، حضورا شعبيا مكثفا للمواطنين من مختلف مناطق المغرب، ردد فيها المشاركون الذين حملوا الأعلام الوطنية وصور الملك محمد السادس، شعارات من قبيل "بان كي مون سير بحالك الصحراء ماشي ديالك"، "بان كي مون يا راس الغول هادشي ماشي معقول"، وغيرها من الشعارات.

النساء في المسيرة

وحمل المتظاهرون لافتات تعبر عن استنكار تصريحات الأمين العام للأمم المتحدة خلال زيارته الأخيرة إلى مخيمات تندوف، مشيرين إلى أن حديثة عن "احتلال الصحراء" هو بمثابة استفزاز مشاعر الشعب المغربي من أعداء الوحدة الترابية، كما عبروا عن شجبهم لهذا التصرف الذي وصفوه بـ"المرفوض" ويشكل سابقة في تاريخ المنظمة الأممية.

لافتات

يذكر أن الأحزاب السياسية والمركزيات النقابية الوطنية، دعت إلى مسيرة اليوم للتعبير عن الإجماع الوطني بأن قضية الصحراء تشكل جزءا لا يتجزأ من الوحدة الترابية، وبأن التصريحات الأخيرة لبان كي مون منحازة، ولا تعبر عن أهداف ورسائل الأمم المتحدة.

مشاركة