بالصور: حكاية زياد 11 سنة.. ولد بدون أطراف فاستعان بقارورات بلاستيكية

زياد محمد، طفل يبلغ من العمر 11 سنة يعيش مأساة حقيقية بعد ولادته بدون أطراف، لكنه تغلب على إعاقته بالتحدي والعزيمة والإصرار بطريقة غريبة.

زياد الطفل الذي ولد في مصر بدون أطراف، بلا قدمين ولا ذراعين، مع ذلك تحدى الإعاقة وأصر على الكتابة والأكل بمفرده وبدون طلب مساعدة أحد، بعدما استطاع والده البسيط صنع أطراف من قارورات البلاستيك.

طفل ولد بدون أطراف

وقال والد الطفل في حديث مع "العربية نت" إنه أب لثلاث أبناء لكنه فوجئ حينما ولد طفله الصغير بدون أطراف نهائيا، إذ أكد له الأطباء أنه حالة نادرة جدا وسيعيش حياته كاملة بدون أطراف.

وقد طاف والد الطفل على مجموعة كبيرة من المستشفيات بمصر، إلا أن جميع الأطباء أكدوا له أن علاجه لا يتوفر في الدول العربية باستثناء فرنسا وألمانيا وأستراليا وأمريكا.

طفل ولد بدون أطراف

وروى الأب عن السبب الذي جعله يستعين بقارورات بلاستيكية لمساعدة طفله قائلا: "كنت أقضي اليوم بكامله في العمل خارج البيت، وكانت زوجتي تنشغل بأشغال البيت، وكان ابني يحس بالعجز لأنه لا يستطيع قضاء حوائجه بمفرده، لهذا قررت ابتكار هذه الوسيلة البدائية ليستعين بها طفلي في قضاء حياته الطبيعية.

وذكر الأب أنه قام بتصنيع أطراف صناعية من قارورات المياه الغازية وقام بوضعها على أطراف ابنه، وبعد مدة قصيرة تعود عليها وبدأ يكتب ويأكل بها وعندما ينام يقومون بنزعها له.

طفل ولد بدون أطراف

ورغم الصعوبات التي واجهت الطفل في عيش حياة طبيعية يؤكد الأب أن ابنه استطاع بعدها ولوج المدرسة رغم الصعوبات التي واجهته في البداية، وأكد أنه رغم ولادته بدون أطراف إلا أنه يملك إرادة قوية وعزيمة فولاذية.

طفل ولد بدون أطراف

 

مشاركة