ضحية "الهجوم المسلح" بمراكش تغادر المستشفى وتعود لمقاعد الدراسة

كشف الدكتور "دا علي" رئيس الفريق الطبي الذي أجرى عملية جراحية لضحية الاطلاق الناري بمقهى "لاكريم" بمدينة مراكش، بأن المصابة تتماثل للشفاء وستتمكن من الالتحاق بمدرجات كلية الطب التي تدرس فيها خلال الأيام القليلة المقبلة.

وقال البروفيسور في تصريح لموقع "اليوم 24"، أن العملية التي أجرتها طالبة كلية الطب فاطمة الزهراء، مرت في ظروف جيدة بحيت استطاعت أن تجتاز مرحلة الخطر بنجاح، وذلك يرجع للمجهودات الحثيثة التي قام بها الفريق الطبي المغربي لانقاذ حياتها، وأضاف أن زميلها الذي تعرض للاصابة أيضا في موقع الحادثة قد غادر المصحة، بعد تماثله للشفاء مؤكدا على استقرار حالته الصحية وأنه بحالة جيدة.

ويذكر أن فاطمة الزهراء أصيبت بإطلاق ناري في الحادثة التي اهتزت على إثرها مدينة مراكش، وراح ضحيتها الطبيب حمزة الشايب.

مشاركة