في لحظة مؤثرة.. الناجية من "هجوم مراكش" تذرف الدموع أثناء الإحتفال بعيد ميلادها

وسط تأثر الحاضرين، ذرفت ضحية هجوم مراكش الدموع خلال ندوة صحفية اليوم الثلاثاء بإحدى المصحات الخاصة بالمدينة الحمراء، وذلك إثر إقامة المنظمين حفلة عيد ميلاد المصابة أثناء الندوة.

الخطوة التي أقدم عليها المنظمون دفعت ضحية الهجوم الناري بمقهى "لاكريم" إلى الانهيار والبكاء في مشهد مؤثر، لعودتها للحياة بفضل طاقم طبي متمكن، أشرف على إنقاذ حياتها.

وتجدر الإشارة إلى أن الفتاة أصيبت بطلقة نارية على مستوى البطن وذلك خلال الهجوم الناري الذي اهتزت على وقعه مدينة مراكش.

عيد ميلاد

مشاركة