فاطمة.. قصة سيدة حول خطأ طبي حياتها إلى جحيم

بعد إجرائها لعملية جراحية لاستئصال الغدة الدرقية، لم تتوقع الفاعلة الجمعوية فاطمة ريمومي البالغة من العمر 48 عاما، والمنحدرة من مدينة آسفي أن تتعرّض لخطأ طبي يغير حياتها ويهدد استقرار عائلتها.

وقالت فاطمة رئيسة الجمعية الرياضية "تنين السلام" في تصريح لمجلة "سلطانة" الإلكترونية: "الطبيبة التي أجرت لي العملية لم تستأصل الغدة، بل قطعت بالخطأ العصب الصوتي، خضعت بعدها لـ 13 عملية لأستطيع التنفس الآن بنسبة 10".

وأضافت ذات المتحدثة وهي أم لشابين قائلة: "لا أستطيع تحمُّل تناول الأدوية التي أثرت سلبا على صحتي التي جعلت ابني البالغ من العمر 16 وهو بطل عربي في رياضة "فنون القتال" يدخل في حالة اكتئاب".

وتوجه "ريمومي" نداء إنسانيا للمحسنين ولذوي القلوب الرحيمة وللمسؤولين في وزارة الصحة لتقديم مساعدة لها لتسهيل إجراءات سفرها إلى فرنسا لتجري العملية يوم 19 من الشهر المقبل.

ولمساعدة فاطمة التي تعيش على مساعدة مادية من أقربائها وصديقاتها أو الاستفسار عن وضعيتها يرجى الاتصال برقمها الهاتفي التالي: 0699208697

مشاركة