لورا بريول تخرج عن صمتها وتكشف لأول مرة حقيقة إغتصابها من طرف سعد لمجرد

.تداول رواد مواقع التواصل الإجتماعي مقطع فيديو لـ "لورا بريل" تؤكد فيه اتهامها الفنان "سعد لمجرد" بالضرب و الإغتصاب و التهديد بالقتل.

نشرت "لورا بريل" مساء الأحد الماضي على موقع يوتوب مقطع فيديو لأول مرة تحكي فيه قصة تعرضها للإغتصاب والضرب على يد المغني المغربي "سعد لمجرد" الذي تمت محاكمته بفرنسا.

الضحية الفرنسية خرجت عن صمتها لتروي تفاصيل واقعة الاغتصاب التي تعرضت لها من قبل "لمجرد" يوم 26 أكتوبر 2016. معلقة "لقد تدمرت حياتي ذلك اليوم حين شرع الناس بسبي و إهانتي". و أضافت " الأمر ليسا سهلا بالنسبة لي، اعلموا ذلك، أحتاج الدعم".

وأكدت "لورا" في نفس المقطع أنها تلقت تهديدات بالقتل للضغط عليها من أجل التنازل عن متابعة "لمجرد" في قضية الإغتصاب الموجهة إليه.

في سياق آخر، تؤكد "لورا" عزمها على مواصلة قضيتها و توجه نداءا لجميع ضحايا الاغتصاب قائلة " أنا هنا اليوم حتى أدعم كل الضحايا الآخرين، من فضلكم، اخرجوا من صمتكم".

ويشار ان "لمعلم" قد قضى أشهرا في السجن بفرنسا بعد اتهامه بالإعتداء و محاولة الإغتصاب حيث أطلق سراحه لاحقا مع حمله سوارا إلكترونيا لتعقب تنقلاته إلى حين النطق النهائي بالحكم.

مشاركة