قاصر تكتشف أسرتها حملها نتيجة تعرضها للاغتصاب ليلة ولادتها

وضعت قاصر، تبلغ من العمر 13 سنة سبق وأن تعرضت للاغتصاب منذ أشهر، مولودتها يوم الخميس المنصرم في المركز الصحي بواويزغت، بعد تعرضها لأوجاع في بطنها وإصابتها بإغماء ما جعل والدتها تكتشف حملها وتنقلها على وجه السرعة إلى المركز.

وكانت الفتاة المنحدرة من دوار اعمومن بواويزغت قد تعرضت شهر مارس الماضي للاغتصاب على يد شخص لا يتجاوز العشرين من العمر، الأمر الذي وحسب مواقع محلية، نتج عنه حمل إلا أن الفتاة ظلت تمارس حياتها الطبيعية دون مدركة لذلك.

ولم تُبلِغ القاصر أسرتها بما تعرضت له مخافة عقاب والدها لها إلى حدود الليلة التي باغثتها فيها آلام المخاض، والتي نقلتها فيها والدتها إلى المركز الصحي التابع للمنطقة.

وقد تمكنت عناصر الدرك الملكي لمركز واويزغت التابع لسرية الدرك الملكي بأزيلال من إيقاف الشاب المشتبه في اغتصابه للفتاة القاصر، وقد تم التحقيق مع الشخص الموقوف مع إعادة تمثيل واقعة الاغتصاب بالمنزل الذي كان قد تم استدراج الفتاة إليه قصد الاغتصاب.

مشاركة