تطورات جديدة في قضية التلميذة "المشرملة" بالبيضاء

أسفرت التحقيقات التي باشرتها المصالح الأمنية بمنطقة أمن بنمسيك ، عن فك لغز جريمة كانت ضحيتها تلميذة تبلغ من العمر 14 سنة تعرضت للضرب والجرح بواسطة السلاح الأبيض.

وأوضحت خلية التواصل بولاية أمن الدار البيضاء في بلاغ لها أن المصالح الأمنية بادرت إلى فتح بحث في الموضوع بعد إتمام الإجراءات المسطرية الأولية، وهو ما أفضى بها إلى التمكن من إيقاف الفاعلة في وقت لم يجاوز 24 ساعة.

وأشار البلاغ  إلى أن المعنية لم تتجاوز 13 سنة، قامت بضرب الضحية وجرحها بواسطة شفرة حلاقة على مستوى خذها الأيمن بعد خنقها أمام إحدى المؤسسات التعليمية بالمنطقة.

وأكدت المصادر ذاتها أنه تم الاحتفاظ بالمعنية بالأمر تحت تدبير المراقبة، فيما يتواصل البحث الذي أجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وتم تقديمها أمام العدالة من أجل الضرب والجرح.

مشاركة