بيرو: تكوين المرأة مؤشر أساسي لتحقيق النمو السوسيو اقتصادي

أكد الوزير المكلف بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة، أنيس بيرو، مساء أمس الخميس بمراكش، أن تكوين وتعليم المرأة يشكلان مؤشرا أساسيا لتحقيق النمو السوسيو- اقتصادي للبلد.

وأشار بيرو، في كلمة خلال افتتاح أشغال ملتقى حول المرأة المقاولة نظم في إطار الاحتفال باليوم العالمي للمرأة حول موضوع "النساء والنمو .. التحلي بروح المبادرة في إطار الاقتصاد اللامادي"، إلى أن النساء اللواتي يمثلن نصف المجتمع ويقمن بتربية النصف الآخر، منخرطات بقوة في تحقيق النمو.

وأوضح خلال هذا اللقاء، الذي شكل مناسبة للاحتفاء بالنساء المقاولات المغربيات بمنحهن جائزة "السفيرة"، أن الأطفال المنحدرين من أسر تضم نساء يتوفرن على تكوين يكونون أقل عرضة للهدر المدرسي بثلاثة مرات من أبناء نساء غير متعلمات، مشيدا بالمرأة المغربية التي استطاعت تأكيد حضورها وبصمتها في مختلف قطاعات الأنشطة ورسم صورة إيجابية عن بلدها الأم كسفيرة متميزة.

ومن جانبها، أشارت رئيسة جمعية النساء رئيسات المقاولات بالمغرب، أسماء مورين عزوزي، إلى أن هذه التظاهرة تعد مناسبة مواتية لإثارة انتباه النساء المقاولات حول الآفاق المستقبلية والمخاطر التي من شأنها أن تعترض نشاطهن، مشددة على الدور البارز الذي يضطلع به المجال الرقمي لتطوير وتنمية عالم المقاولة.

وأبرزت، في ذات السياق، أن هذا اللقاء يتيح للنساء اللواتي حققن نجاحات عبر العالم تقاسم تجاربهن في ميدان المقاولة مع نظيراتهن من خلال خلق فضاء للاتقاء بينهن والنقاش والتبادل.

وأعربت عن الأمل في أن يمكن هذا اللقاء من إبراز زيادة المرأة المقاولة المغربية على المستوى الإقليمي وإعطاء صورة أخرى عن المرأة بالعالم العربي والإسلامي.

وتم، بهذه المناسبة، تكريم حوالي 40 امرأة مغربية من مختلف بقاع العالم يمثلن 19 بلدا، من خلال تتويجهن بجائزة "السفيرة" اعترافا بديناميتهن في مجال المقاولة في مختلف القطاعات وخاصة التكنولوجيات الحديثة للإعلام والصناعة والتواصل والديكور والصناعة الغذائية والنقل واللوجستيك والتجميل والمالية.

وفي سياق متصل، وقعت اتفاقية شراكة بين الوزارة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة وجمعية النساء رئيسات المقولات بالمغرب، تهدف إلى تشجيع التشبيك ومواكبة النساء الراغبات في خلق مقاولات بالمغرب.

وتهدف هذه التظاهرة، المنظمة على مدى ثلاثة أيام بمبادرة من الوزارة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة، بشراكة مع جمعية النساء رئيسات المقاولات بالمغرب، إلى الاحتفاء بروح المقاولة بصيغة المؤنث وخلق فضاء للقاء من أجل تشجيع تقاسم التجارب والالتقاء بخبراء مختصين في تطوير المقاولة، وكذا الاستفادة من تجارب نساء مقاولات أخريات.

مشاركة