اجبابدي: المرأة أول الخاسرين في حراك "الربيع العربي"

قالت لطيفة اجبابدي، القيادية باتحاد العمل النسائي، إن ما يسمى بـ"الربيع العربي"، أثر سلبا على وضعية المرأة العربية، حيث اتجهت حكومات العديد من الدول إلى ضرب حقوق النساء والمساواة في هذه الفترة.

وأضافت في حوار مع يومية "آخر ساعة"، أن هذه الفترة عرفت مجيء ما يسمى بـ"أحكام الشريعة الإسلامية"، التي فرضت على النساء عدم الاختلاط وتوقيفهن عن التمدرس ومن العمل وحتى من التطبيب.

وذكرت أن أول ما فعلته الجماعة الإرهابية "داعش"، هو تقييدات وموانع متعلقة بالنساء، وهو أول شيء وضعته في قانونها، وهو جعل النساء حسبها "أول الخاسرات في هذا الحراك".

وأشارت إلى أنه ينبغي التصدي للأفكار والمبادئ الضاربة لمبدأ المساواة وكرامة المرأة وإنسانيتها، معتبرة أن من المهام الأساسية للاتحاد النسائي في هذه المرحلة هو التصدي لكل الأفكار التمييزية المحافظة التي تحاول الرجوع إلى الوراء.

وحول رغبتها في إعادة تجربة جريدة 8 مارس، أوردت اجبابدي أن هذه الجريدة هي "أول من فضاء للنقاش وتعبئة النساء وتوعية الرأي العام، بقضايا النساء والمساواة بين الجنسين.

وقالت إنها فكرت في محطات متعددة في إعادة إصدارها من جديد، لكن هناك إكراهات مادية حالت دون ذلك، وذكرت أن الجريدة كانت نضالية وكنا نمولها من جيوبنا".

مشاركة