عبد الله.. شاب متزوج فقد يديه ورجله في حادث شغل مروع ببوجدور

عبد الله شاب عشريني، ينحدر من مدينة بوجدور لم يستطع إرواء فرحته بحمل رضيعه البالغ من العمر أربعة أشهر بين ذراعيه ومداعبته في المهد بعد عودته آخر النهار من عمله الشاق الذي يزاوله في البناء.

كان الزمن يمر روتينيا كعادته، حياة بسيطة وهادئة تبصمها القناعة بما يوفره عبد الله من عمله إلى أن أشرقت شمس أحد أيام شهر يوليوز الساخنة وهي تخفي وراء ستارها الصدمة التي ستغير قدره إلى إعاقة مستديمة.

بوجدور

بكلمات مرهقة تترجى الأمل قال عبد الله في تصريح لمجلة "سلطانة" الإلكترونية: "تعرضت لحادث مريع أثناء مزاولة عملي في البناء، إذ كنت أحاول رفع أعمدة حديد بسطح أحد المنازل وبدون أن أنتبه احتك بالأسلاك الكهربائية فسقطت مصعوقا وتم نقلي بعدها إلى المستشفى الإقليمي الحسن الثاني لأكادير واضطر الطاقم الطبي لبتر يدي الاثنين ورجل واحدة".

بوجدور

ويوجه عبد الله نداء إنسانيا للمحسنين وذوي القلوب الرحيمة لمد يد المساعدة المادية لتركيب أعضاء اصطناعية التي تكلف 40 ألف درهم "أربعة ملايين السنتيم".

ولمساعدة أخديش وعائلة ماديا أو معنويا يرجى الاتصال برقمه الهاتفي التالي: 00212643536408

مشاركة