كيم كردشيان تتحدى منتقديها وتنشر صورها وهي عارية

بعد الانتقادات الأخيرة التي طالت نجمة التلفزيون الواقع كيم كردشيان بسبب نشرها لصورة سيلفي وهي عارية، أكدت هذه الأخيرة أنها فخورة بجسدها و لم ترتكب أي جريمة، وأضافت أن الصورة التي أثارت الجدل فهي صورة قديمة التقطتها منذ عام تقريبا.

حيث كتبت كارداشيان على موقعها: "بكل جدية، لم أفهم أبدا لماذا ينزعج الناس مما يختار الآخرون أن يفعلوه في حياتهم"، وأضافت: "أنا لا أتعاطى المخدرات، ونادرا ما أشرب الكحول، ولم أرتكب أبدا أي جريمة، ورغم ذلك يعتبرون أنني نموذج سيء لأني فخورة بجسدي".

هذا التصرف جعل كيم تدخل في جدالات متواصلة مع عدد من الممثلات و الاعلاميين على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، إذ تبادلوا الانتقادات اللاذعة، وقالت كارداشيان عبر موقعها: "يبدو أنه يتم التذكير دائما بفيديو الجنس الخاص بي، نعم فيديو جنسي تم تصويره قبل 13 عاما"، وأضافت: "لقد عشت في الإحراج والخوف، ثم قررت أنني لن أهتم وسأواصل طريقي بشكل أفضل".

على الرغم من كل هذه الانتقادات نشرت كردشيان الاثنين الماضي، عبر حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي، صورة سيلفي لها عارية أمام مرآة في الحمام، وعلقت عليها: "عندما تشعر أنه لا يوجد شيء ترتديه"، ثم عادت ونشرت صورة أخرى عارية وكتبت معها: "متحررة".

مشاركة