بلعافية: استعمال مصطلح "تحسين صورة المرأة" حق يراد به باطل

اعتبرت رئيسة مجلس النوع الاجتماعي في الفيدرالية الدولية للإعلام، منية بلعافي، أن استعمال مصطلح  "تحسين صورة المرأة في الإعلام" هو نوع من جعل الحق باطلا، إذ ترى المتحدثة أن الحديث عن التحسين يقصد منه الحديث عن الجوانب المشرقة فقط عند التعاطي مع ما يخص المرأة.

واعتبرت بلعافية في مداخلتها خلال ندوة خصصت لتقديم دراسة حول "صورة المرأة في وسائل الإعلام المغربية خلال الحملة الانتخابية الخاصة بالاستحقاقات الجماعية والجهوية"، أن "ما يعتبره البعض تحسينا لصورة المرأة في الإعلام وكيفية تصوره وفهمه لهذا المصطلح، يمكن أن يفهم بشكل عكسي عند الآخر، الذي قد يرى فيه انتقاصا وإجحافا في حق المرأة"، تقول المتحدثة.

وأكدت المتحدثة ذاتها على أن "استغلال صورة المرأة لأهداف اقتصادية وسياسية واجتماعية وإيديولوجية، أمر مستمر إلى حدود الساعة وبشكل واضح وكبير، وذلك على الرغم من مرور ثلاثين سنة على مؤتمر بكين، الذي تناول دور المرأة في الإعلام، وأن ما تم تحقيقه ظل محدودا مقابل حجم الطموحات الكبيرة للمرأة المغربية والحقوقيات والمناضلات، وهو ما يجعلنا كبلد في حاجة إلى عقود لتحقيق التغيير المنشود"، حسب تعبير بلعافية.

من جهة أخرى، رأت رئيسة مجلس النوع الاجتماعي في الفيدرالية الدولية للإعلام، أن "الصحافة بأنواعها تعكس تغييرات المجتمع، إلا أن ذلك لا ينفي كونها مستمرة في إنتاج صور تخدم المنتجين ومصالح سياسية أو إيديولوجية واقتصادية، على الرغم من أن هناك وعي متزايد بالموضوع ومخاطره وسلبياته من قبل المجتمع، تؤكد المتحدثة.

 

مشاركة