لينا القيشاوي : سعيدة أن المعجبات عدن إلى عساف بعد فسخ الخطبة.

كشفت الاعلامية لينا القيشاوي أنها خطبتها من الفنان الفلسطيني محمد عساف جعلتها حبيسة أقوال المجتمع ، وأضافت : " بعد خطبتي إلى الفنان محمد عساف أصبحت حياتي مقيدة كثيرا، وما كنت أواظب على فعله أصبح خطأ في نظر البعض، وشعرت بأن حياتي وتصرفاتي قد أصبحت تحت المجهر: هذا صح. هذا خطأ. هذا عيب."
وأوضحت في حوار مع مجلة لها أن فسخ الخطبة كان قرار بالتراض والوفاق مع عساف :" وكل القصة أننا تعارفنا وأعلنّا خطبتنا، ثم افترقنا حتى لا نندم على الزواج ومن ثم الطلاق."
وأشارت إن الاشاعات وتعليقات الناس بعد فسخ الخطبة ، جعلها تتمنى لو كان بامكانها تغيير اسمها .
وقالت الاعلامية الفلسطينية إنها لم تشعر بالغيرة من المعجبات أثناء فترة الخطوبة ،" بل كنت أحبهن وتضايقت لأنّ عدد المعجبات به قلّ، ولمت نفسي على ذلك. لكن بعد فسخ الخطبة عادت جميع المعجبات إليه " تقول لينا.

مشاركة