مغربيات يتكثلن لمواجهة احتقار "بنكيران" لهن

هاجمت"الدينامية النسائية للمنتدى الاجتماعي المغربي" الحكومة، في شخص رئيسها بنكيران، حيث عبرت عن إدانتها للتصريحات التي وصفتها بـ"الاحتقارية والمتكررة في حق المرأة المغربية"، وتلكؤ الحكومة في تفعيل الفصل 19 من الدستور وإخراج القوانين خاصة قانون هيئة المناصفة وقانون العاملات والعمال المنزليين".

ليلى أميلي، عضو الدينامية النسائية للمنتدى الاجتماعي المغربي، قالت في تصريح لـ"سلطانة": "صحيح أن المرأة المغربية حققت عدد من المكتسبات بفضل نضال الفعاليات النسائية، لكن تخوفنا اليوم من التراجع عن هذه المكتسبات".

وطالبت الفاعلة الحقوقية إلى النضال الوحدوي من أجل تحقيق المساواة وإقرار الديمقراطية، ووضع آليات وإجراءات من شأنها وضع حد لصور القهر والدونية والتحقير  التي تروجها وسائل الإعلام عن المرأة واستبدالها بصور تحفظ كرامة المرأة وتكرس لقيم المساواة والاحترام.

كما جددت أميلي ، بمناسبة اليوم العالمي للمرأة، بإخراج قانون لمناهضة العنف ضد النساء، وإقرار هيئة المناصفة ومكافحة كل أشكال التمييز ضد النساء مستقلة وذات صلاحيات حقيقية  وفق مبادئ باريس.

وحول قضية تشغيل الطفلات القاصرات، طالبت المتحدثة بحماية الفتيات القاصرات من الأشغال التي تدخل في خانة عبودية العصر"، و"ضمان حق الفتيات في ااتعليم والتكوين والحماية من عمل مرتبط بعنف النوع"، داعية في الوقت نفسه "الاحزاب الممثلة في البرلمان بالدفاع عن رفع سن الشغل إلى 18 سنة انسجاما مع أحكام الدستور".

 

مشاركة