130 مسلما يشكون مصنعا أمريكيا طردهم لخلاف حول الصلاة

قدم 130 عاملا مسلما، شكوى ضد مصنع لتعبئة اللحوم، في ولاية كولورادو الأمريكية، بعد طردهم بسبب انقطاعهم عن العمل احتجاجا على عدم توفير وقت كافٍ للصلاة، خلال ساعات العمل، وذلك وفق ما أوردته وكالة "إينا" اليوم الأربعاء.

وقال مجلس العلاقات الأمريكية الإسلامية (كير)، في بيان له نيابة عن العاملين، إنه تم رفع الخلاف الواقع بين العاملين والمصنع، بدعوى "التمييز الديني"، إلى لجنة تكافؤ فرص العمل الأمريكية.

وكان خلاف وقع بين العمال، وأغلبهم من الصوماليين، ومديري الورديات في المصنع، في دجنبر الماضي، بخصوص أوقات الصلاة، حيث كان يسمح للعمال سابقا بأداء الصلاة خلال ساعات العمل، إلا أن مديري الورديات لم يعودوا يسمحون بذلك.

واحتج العمال على ذلك بالتوقف عن الذهاب للعمل، ما أدى إلى فقدانهم وظائفهم، حيث تقضي سياسة المصنع، بفصل من لا يحضر إلى العمل ثلاثة أيام متتالية.

ودخل "كير" في مفاوضات مع الشركة مالكة المصنع باسم العمال، إلا أنها لم تسفر عن نتيجة، ما أدى إلى تقديم شكوى للجنة تكافؤ الفرص، بدعوى "التمييز الديني".

ووفق البيان الذي صدر عن مجلس العلاقات الأمريكية الإسلامية، فإن الشركة تنتهك المادة السابعة من قانون الحقوق المدنية الأمريكي، والذي ينص على حق العمال في أداء فرائضهم الدينية بشكل معقول، حيث تمتلك لجنة تكافؤ الفرص، صلاحية التحقيق في الشكوى، وفتح تحقيق مع الشركة بخصوصها.

مشاركة