هكذا "عاقبت" اتصالات المغرب موظفاتها بسبب "الشكلاط"

خيبة أمل كبيرة تلك التي كانت في انتظار موظفات مؤسسة اتصالات المغرب هذه السنة، بعدما أخلفت إدارة الشركة موعدها معهن في 8 مارس.

إذ تفاجأت جل موظفات واحدة من أكبر الشركات في المغرب، بعدم توصلهن بأي هدية في عيدهن، على غير العادة.

وأرجعت كثير ممن حادثتهن "سلطانة" السبب، إلى "قضية" الشكلاط الفاسد الذي وزع عليهن في مثل هذا اليوم من السنة الفارطة، وأثارت ضجة إعلامية.

وكانت عدد من موظفات الشركة العاملات بالمقر الرئيسي بالرباط، أصبن بحالات تسمم خفيف، وحساسية بعدما تناولن شكولاطة وزعتها الإدارة عليهن بمناسبة 8 مارس.

وعلقت إحدى موظفات الشركة على هذا "التجاهل" بالقول إنه بمثابة "عقاب" بعد اعتراض كثيرات على فضيحة توزيع الشكلاط منتهي الصلاحية عليهن، وتداول الخبر إعلاميا.

فيما أوضحت زميلة لها بالقول :"أخبرونا أن هديتنا لهذه السنة هو تخفيض في نسب هواتف محمولة لمن ترغب في اقتنائها".

مشاركة