الوزيرة بوعيدة تنقل أوضاع المرأة المغربية إلى اليونسكو

شاركت مباركة بوعيدة،الوزيرة المنتدبة في الشؤون الخارجية في أشغال مائدة مستديرة احتضنها مقر اليونسكو اليوم الثلاثاء بباريس، همت النقاش حول مسار النهوض بأوضاع المرأة بالمغرب.

وأكدت بوعيدة في مداخلتها أن كل ما تحقق من مكتسبات لصالح المرأة المغربية دستوريا و سياسيا و قانونيا،  يستوحي روحه ومضمونه من الرؤية الملكية في مجال النهوض بأوضاع المرأة و فتح آفاق أمام مشاركتها في الحياة  السياسية و الاقتصادية والسعي إلى الرفع من كل أشكال التمييز ضد المرأة، وتفعيل مقاربة النوع في السياسات العمومية، و تحسين الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية للمرأة في العالم القروي و في المدن من خلال محاربة  الفقر و الهشاشة و انخراط النساء في مشاريع مدرة للدخل من خلال المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، إضافة إلى تفعيل نظام الكوطا في البرلمان و السعي إلى تفعيل المساواة في تولي المناصب العليا ، وغيرها من المكتسبات التي أتى بها الدستور الجديد.

أكدت الوزيرة المنتدبة أن المغرب قطع أشواطا هامة في مسار بناء أسس الحداثة و الديمقراطية والنهوض بالقيم الكونية لحقوق الإنسان، وعلى رأسها حقوق المرأة ، مسجلة أن هناك عمل جبار قام به المغرب. خلال السنوات الأخيرة  في هذا الاتجاه

مشاركة