النساء يمثلن 59% من المقاولين الحاصلين على قروض صغرى في إسبانيا

أفادت دراسة اقتصادية في إسبانيا بأن النساء يمثلن 59 في المائة من المقاولين الذين يطلقون مشاريعهم بواسطة قروض صغرى.

وأوضحت الدراسة التي أنجزها بنك "الكايشا" ونشرت نتائجها بمناسبة اليوم العالمي للمرأة ، أن استخدام الرجال للقروض الصغيرة في المقام الأول يأتي لتوسيع وتوطيد الأعمال القائمة أما النساء فتستخدم القروض لبدء مشاريع جديدة ، مشيرة الى أن 35 في المائة من النساء المقاولات كن عاطلات في السابق مقابل 23 في المائة من الرجال.

وعموما ، فإن 40 في المائة من المقاولين يخصصون القروض لتمويل 100 في المائة من الاستثمارات اللازمة لانطلاق المشروع ، بينما يقوم 36 في المائة منهم باستثمار أكثر من 50 في المائة من التكاليف.

وقال رئيس "ميكرو بانك" التابع لمصرف ( الكايشا) ، أنطونيو فيلا برتران، أن القروض الصغرى " هي واحد من أفضل الخيارات المهنية للأشخاص الذين يبحثون عن وسيلة للخروج من انعدام الأمن الوظيفي، خاصة بين النساء".

وأضاف أن البيانات حول القروض الممنوحة تؤكد مساهمتها في توفير فرص متساوية لجميع الفئات الاجتماعية في مجال إحداث المقاولات وإنعاش الاقتصاد المحلي.

مشاركة