خبر صادم لمحبي لاعبة التنس العالمية "شارابوفا"

بعد مشاركتها في بطولة أستراليا المفتوحة لكرة المضرب، أعلنت "شارابوفا" لاعبة التنس المشهورة عالميا عن خبر صادم، الذي أكدت فيه عن تناولها مواد منشطة خلال هذه البطولة.

وخلال المؤتمر الصحفي الذي أجرته "شارابوفا" اليوم، الذي اعتقد أنها ستعلن من خلاله بالاعتزال إثر الإصابات المتكررة التي أصيبت بها هذه اللاعبة، إلا أنها فاجأت الجميع عندما قالت "لقد تلقيت قبل أيام رسالة من الاتحاد الدولي لكرة المضرب يعلمني فيها بالنتيجة الإيجابية للفحص الذي خضعت له خلال بطولة أستراليا"

ما جعل العالم ينصدم من هذا الخبر الغير متوقع من اللاعبة العالمية، كما أضافت أنها تتناول هذا الدواء منذ 10 سنوات بعد وصفة طبيب العائلة طبعا، والذي كان لا يعد حينها ضمن لائحة المنتجات الممنوعة للوكالة العالمية لمكافحة المنشطات، إلا أن الأمر تغير من دون علمها في بداية هذه السنة.

شارابوفا

وللإشارة فإن هذا الدواء الذي تتناوله اللعبة البالغة من العمر 28 سنة هو دواء "ميلدونيوم" الذي يعالج المشاكل الناجمة عن داء السكري، كما قالت خلال المؤتمر "لقد ارتكبت خطأ هائلا. لقد خيبت آمال المشجعين والمعجبين بي. أسقطت رياضتي، وأعرف أنني عرضت نفسي لنتائج هذا العمل، لكني لا أريد أن أنهي مسيرتي بهذه الطريقة، وآمل أن تكون لدي فرصة لمعاودة اللعب"

وفي خضم كل هذا قررت المصنفة الأولى سابقا والسابعة حاليا الانسحاب من دورة "انديان ويلز" الأميركية للماسترز التي تنطلق اليوم، وذلك بسبب إصابتها في يدها اليسرى منذ عدة أشهر.

 

مشاركة