هذه دول جعلت من 8 مارس عيدا وطنيا وعطلة لنسائها

اليوم العالمي للمرأة، موعد للاحتفال بالإنجازات الاجتماعية والسياسية والاقتصادية للنساء، يخلدنه في الثامن من شهر مارس من كل عام، للتذكير بانتفاضة نسائية كان منبعها مدينة أمريكية سنة 1856، وأطلقت شرارتها عاملات نيويورك اللواتي عانين من ظروف عمل قاسية وأجور متدنية.

بعد كفاح طال سنوات، صارت ذكرى الانتفاضة في العديد من دول العالم، يوما عالميا يحتفى به، بل وجعلت منه دول كثيرة عبر العالم عيدا وطنيا، وذهبت دول أخرى إلى جعله يوم إجازة خاص لنسائها.

فلسطين... دولة عربية سباقة

كانت فلسطين من الدول السباقة للاحتفاء بالثامن من مارس كيوم وطني، ويصبح بالنسبة لنسائها يوم عطلة رسمي، إلى جانب دول الغرب الكثيرة التي اتفقت على الأمر تباعا.

ياسمين سقالله، صحفية فلسطينية بقطاع غزة، تقول إن "يوم المرأة هام جدا للنساء الفلسطينيات كونه يذكر الجميع بأهميتهن وحقوقهن وواجباتهن، وكذا دورهن الهام في بناء مجتمع سليم".

إضافة إلى ذلك، تؤكد ياسمين في تصريح لمجلة "سلطانة" أنه "خلال هذا اليوم يتم تسليط الضوء على أهم أدوارها وإنجازاتها على مختلف الأصعدة السياسية والمجتمعية، كما يتم تسليط الضوء على أبرز الجرائم التي كانت ضحيتها خلال الحروب الإسرائيلية على غزة ومدى حجم الدمار النفسي والجسدي الذي لحق بها، ومن هنا تكمن أهمية هذا اليوم للمرأة الفلسطينية التى ما زالت تشكل ركنا أساسيا في تاريخ القضية الفلسطينية"، تؤكد المتحدثة.

دول العالم المحتفية بالنساء خلال 8 مارس

روسيا، واحدة من أبرز هذه الدول، إذ يكتسي تخليد هذا اليوم فيها طابعا مميزا وخصوصية كرسها تاريخ هذا البلد منذ مطلع القرن الماضي، وتوارثته الأجيال ليتحول لتقليد شعبي وعيد وطني يعبر فيه الرجال عن تقديرهم لدور المرأة في المجتمع بمنحها الكثير من الهدايا والورود.

 8 مارس هو يوم عطلة رسمية في روسيا، تغلق فيها المصالح الحكومية والبنوك أبوابها، احتفالا بهذه المناسبة التي تحظى باحترام كبير داخل المجتمع الروسي، إذ تتلقى المرأة الروسية خلاله زهرة التيوليب التي ترتبط بشكل خاص بهذا الاحتفال، وذلك سنوات قبل 1965 التي أصبح خلالها 8 مارس يوم عطلة رسمية استمر تخليده حتى بعد حل الاتحاد السوفياتي.

وبالإضافة إلى روسيا، دأبت العديد من الدول الأخرى على الأمر نفسه منذ إقرار الأمم المتحدة لليوم العالمي للمرأة خلال سنة 1977، عندما أصدرت قرارا يدعو دول العالم إلى اعتماد أي يوم من السنة تختاره للاحتفال بيوم المرأة فقررت غالبية الدول اختيار الثامن من مارس.

ومن هذه الدول: أفغانستان وأرمينيا وبوركينا فاسو والصين وكوبا وجورجيا وغينيا وإريتريا وكازاخستان و مدغشقر ومنغوليا وأوغندا وأوكرانيا وطاجيكستان وفيتنام...

مشاركة