صادم.. مغربية تحتجز أمها العجوز في سطح المنزل لتقتات على فضلاتها (فيديو)

أثار مقطع فيديو تدواله اليوم نشطاء على مواقع التواصل الإجحتماعي،  ضجة كبيرة وغضب عارما بعدما ظهرت من خلاله امراة عجوز، محتجزة في سطح بيتها في وضعية مزرية ولا إنسانية.

وبعد نشر  مقطع الفيديو من طرف جار المحتجزة،  تمكن العديد من النشطاء على مواقع التواصل،  من الاطلاع على المعاناة التي تعيشها هذه المراة العجوز،  والتي تعيش في حي النصر بطريق السقاية في مدينة وجدة، رفقة ابنتها التي احتجزتها طيلة مدة سنتين في سطح المنزل.

وذكر نفس المصدر أن ابنتها التي تشتغل بمطار وجدة،  قررت احتجاز والدتها والتخلي عنها بدون شفقة،  وقامت برميها في سطح المنزل الذي ليس به سقف، إذ تضطر الضحية،  المبيت في العراء بدون عناية ولا اي اهتمام،  من طرف ابنتها المطلقة و التي تعتبر أم أيضا لطفلتين .

ووضح الجار الذي قام بتصوير مقطع الفيديو،  أنه كان بصدد إصلاح الصحن المعلق " البارابول"،  ليشاهد المراة العجوز في منظر مقزز، وهي محتجزة وتعيش على فضلات ابنتها.

وقام صاحب الفيديو بعد رؤيته لهذا المنظر بالاتصال بالمصالح الأمنية،  التي حلت بعين المكان يوم الأحد مساء، وألقت القبض على الإبنة بعد شهادة الجيران لتعديها على والدتها واحتجازها إياها،  غير أن الشرطة قامت باطلاق سراحها في نفس اليوم.

وقامت جمعية محلية بالتكلف بالضحية، وارسالها لدور العجزة من أجل ايوائها والاعتناء بها.

مشاركة