فنانة مغربية تسخر من المدافعين عن الإغتصاب وتطالب بإعدامهم

وجهت الفنانة نرجس الحلاق رسالة ساخرة عبر حسابها الشخصي على فيسبوك، وذلك تفاعلا مع حادث اغتصاب فتاة داخل حافلة للنقل العمومي.

واستنكرت  الفنانة بطريقة تهكمية الأقوال التي تروج حاليا حول حادثة الاغتصاب التي تعرضت لها الفتاة، والتي تؤكد أن هذه الأخيرة يجب أن تحتشم في لبسها  لتجنب تعرضها للإغتصاب، وطالبت  في نهاية رسالتها الساخرة بالإعدام لكل من سولت له نفسه الدفاع وإعطاء تبريرات واهية للمغتصبين.
نرجس

وندد العديد من الفنانين والإعلاميبن المغاربة بهذا الفعل الشنيع، الذي أثار ضجة كبيرة وجدلا واسعا على مواقع التواصل الإجتماعي مطالبين بتشديد العقوبات على الجناة.

مشاركة