زوجة حاتم عمور تخرج عن صمتها وتوضح حقيقة إلغائه لحفلاته بتونس

خرجت هدى التازي زوجة ومديرة أعمال الفنان الفنان حاتم عمور عن صمتها ببيان توضيحي كشفت من خلاله حقيقة إلغاء زوجها لكافة ارتباطاته بتونس.

وقالت "التازي" في البيان: "نحن نكن كل الاحترام والتقدير للشعب التونسي، ولهذا فإننا ننفي كل التهم الموجهة لنا بخصوص استخفافنا بالجمهور التونسي أو توجيهنا اي إساءة لأي جهة من مكونات هذا البلد العظيم".

وأضافت بالقول: "ليست لدينا أي علاقة مباشرة مع المهرجانات التونسية، كل تعاملاتنا تمت عبر شركة تونسية متعهدة "إم تي للإنتاج " التي يجمعنا معها عقد وساطة تم توقيعه بالدار البيضاء يضم إحياء 7 حفلات فنية في تونس.".

وتابعت قائلة: "نؤكد للجميع أننا ليس لدينا أي مشكل مع إدارة المهرجانات، ولنا الشرف أن نحيي حفلات أمام الجمهور التونسي في أي منطقة، فهذه ليست زيارتنا الأولى فقد أحيينا حفلات سابقة خلال الشهور الماضية رفقة متعهد الحفلات رياض بودينار والتي عرفت نجاحا على كافة المستويات".

وأضاف البيان بالقول "الغياب التام للاحترافية سواء في الجانب التنظيمي أو التقني للشركة المتعهدة، مما تسبب في إلغاء حفل المنستير، وهو ما ناسف له ولم نجد له حلا ولو على حسابنا ونعلن عن استعدادنا لتقديم حفل مجاني بالمنطقة يعود ريعه لإحدى الجمعيات الخيرية بالجهة".

واستنكرت "التازي" من خلال ذات البيان "المعاملة السيئة التي تم التعامل بها مع الطاقم المغربي ككل طوال الرحلة من طرف الشركة الوسيطة، التي لا تشرف أي تونسي وهو نفس التعامل الذي تعرض له الفنان سعد المجرد قبل سنتين عندما تعامل مع نفس الشركة".

وتابع البيان الذي خرجت به زوجة "عمور" قائلا "رغم كل الإنتقادات والحملة الشرشة التي يتعرض لها الفنان حاتم عمور من طرف بعض الأشخاص، فإنه حريص على مواصلة مشواره بشكل طبيعي وتقديم جديده لعشاقه ومحبيه وهو يستعد حاليا لانتاج اغنية تونسية كلمات ولحنا".

وجددت "التازي" اعتذارها للجماهير التونسية التي كانت تترقب حفلا حاتم عمور بباقي المدن، مؤكدة للجميع أنهم لم يدخروا جهدا نحو إسعادهم، وهو ما حالت دونه الظروف والملابسات التي تم توضيحها، يضيف البيان".

/ 2

مشاركة