كيف تستغلين إختلاف الآراء والطباع بينكما بإيجابية؟

العديد من الزوجات يعانين من اختلاف طباع أزوجهن مما يؤدي إلى حدوث الكثير من المشكلات الزوجية وقد تصل إلى تدمير العلاقات الزوجية أحيانا.

و لهذا نقدم لك سلطانتي بعض النصائح التي تجعلك تستغلين ذلك الاختلاف في الطباع بطريقة إيجابية وبدون مشاكل:

1- تفنني في إظهار عواطفك

إن العلاقات الزوجية تقوم على أساس الحب والمودة ليست بالكلام فقط وإنما بالأفعال التي تثبت ذلك وتدخل السعادة إلى قلب شريكك، لهذا لابد من التفنن في إظهار تلك العواطف التي تساعد في تخطي الاختلاف في الطباع واستخدام بعض الكلمات والأفعال التي تمنح شريكك الشعور بتلك العواطف.

2- الاتفاق على الأمور المشتركة

يجب أن يتعلم الزوجان الاتفاق على الكثير من الأمور مهما كانت الاختلافات بينهما، فقد تكون الاختلافات في الطبع أو في وجهات النظر أو في العادات والتقاليد أو اختلاف في الصفات الشخصية وهذا أمر طبيعي جدا لأن الاختلاف هو أساس الحياة، ولكن لابد من التغلب على تلك الاختلافات حتى لا نترك لها المجال للتحكم في حياتنا بالكامل.

3-الاشتراك والتكامل

ليس من الصحيح اعتقاد الناس أن العلاقات الزوجية تقوم على أساس التناسخ بين الزوجين في الطباع والسمات والأفكار والآراء، وهناك العديد من الأدلة التي تثبت ذلك حيث تقوم الحياة الزوجية بناء على التكامل فكل زوج يكمل ما ينقص عند الآخر وما يفتقده الزوج يجده عند زوجته وليس نسخة مكرره عنه، ولكن على الزوجين محاولة اشتراك بعضهما البعض في الأنشطة المختلفة والتي يحباها، والذهاب باستمرار للنادي معا أو ممارسة إحدى الرياضات، كما عليكما خلق جوا رومانسيا كل فترة لتجديد الحب والمشاعر الجميلة بينكما.

4- ابتعدي عن الشكوى الدائمة

ابتعدي عن الشكوى والصراخ أو الغضب عندما يرفض زوجك الاستماع لآرائك حيث أكد الخبراء أن ذلك سيجعل المشاكل تسوء أكثر بينكما، والأصح هو التوقف تماما عن النقاش والابتعاد لبعض الوقت حتى يهدأ الجو بينكما ثم معاودة النقاش مرة أخرى، ولأن الرجل بطبيعته إذا وجد زوجته هادئة يساعده ذلك أكثر على تقبل آراءها وحديثها.

5- الإصغاء للزوج

أصغي لزوجك دائما حتى لو كانت آراءه مختلفة عن آراءك فشاركيه معك وأشركيه مشاكله ويومياته، فعندما يتحدث زوجك إليك فأصغي له بكل جوارحك و انظري في عينيه مباشرة لأن لغة الجسد لها تأثير كبير على زوجك، وستحول اختلاف الآراء بينكما إلي مناقشات إيجابية، ولأن اهتمامك به سيجعله يهتم بكِ ويصغى لك فيما بعد.

مشاركة