جهان برادة... حسناء مغربية تسلب قلوب رواد مواقع التواصل الاجتماعي

تمكنت المدونة المغربية جهان برادة في وقت وجيز من حصد عدد كبير من المتابعين على مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك بفضل جمالها وأناقتها وتفاعلها الكبير مع من يزور حسابها خاصة على موقع انستغرام.

هي شابة من مواليد مدينة فاس سنة 1994،انتقلت لمدينة الدار البيضاء حيث تتم دراستها في مجال تسيير المقاولات وتعتزم العمل ببنك بعد تخرجها.

وتحرص هذه الفاشينيستا على مشاركة متابعيها الذين تجاوزوا 38 ألفا على انستغرام صورا ومقاطع فيديو من يومياتها ومن خرجاتها المتعددة، كما أنها تتواصل معهم وتتفاعل مع من يبعث لها بالرسائل التشجيعية.

وقالت جهان لمجلة سلطانة: "أحب التواصل مع الناس ومشاركة تجاربي معهم لأنني أومن بأن العطاء والمشاركة يعطي دائما ثماره، وأنا أتوصل بالعديد من الرسائل والتشجيعات وهذا شيء يسعدني كثيرا"

وأضافت جهان برادة: "أنا أدرس تسيير المقاولات وأرى أن ذلك ينعكس بشكل كبير في أيامنا هذه على العالم الافتراضي، لذلك قررت خوض تجربة التدوين لأنني أحب الموضة والجمال ولأنني بهذه الطريقة أقترب أكثر من مجال دراستي، فقد تعاملت مع علامات تجارية وأتلقى اقتراحات من ماركات ومحلات للتعريف بمنتجاتهم".

وعن منتقدي أسلوبها الجريء قالت برادة" مادمت مقتنعة بما أقوم به فلا يهمني رأي الآخرين، أمضي قدما في مشواري ولاأكترث للمنتقدين والذين يهاجمونني لأنني مهما قدمت فلن أقنع جميع الناس بتقبلي".

/ 14

مشاركة