لشكر: "الحكومة الحالية لا تتحمل مسؤوليتها في القضايا الأساسية للبلاد"

اعتبر إدريس لشكر، الكاتب الأول للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، أن المغرب هو البلد الوحيد الذي أعلن عن إضراب عام، ورئيس حكومته لم يبادر إلى أي تدخل في شأنه من أجل تهدئة الوضع.

وأضاف لشكر في تدوينة على صفحته الخاصة بموقع "الفايسبوك"، أنه كان من المفروض ليلة الإضراب، أن يوجه رئيس الحكومة، عبد الإله بنكيران، الدعوى للفاعلين السياسيين وممثلي الأمة بمن فيها النقابات إلى دورة استثنائية للبرلمان للتداول ومناقشة هذا الأمر، على غرار ما يحدث في الدول الأخرى.

[soltana_embed]https://www.facebook.com/DrissLachguar/posts/973581646061049[/soltana_embed]

واستدرك "لكن الحكومة لا هي دعت إلى دورة استثنائية، ولا هي فكرت في الجلوس على طاولة الحوار للتفاوض مع المركزيات النقابية لحثها على التراجع عن قرارها، مردفا، أنه "من الصعب جدا أن يتم التعامل مع الوضع بهذا الأسلوب، وهذا إن دل على شيء، فإنما يدل على أن الحكومة الحالية كعادتها لا تتحمل مسؤوليتها في القضايا الأساسية للبلاد".

وأشار لشكر إلى أن حزب الاتحاد الاشتراكي، في لقائه الأخير مع قادة حزب «الجرار»، ناقشا هذا الموضوع، "وقررنا أن نعلن، تضامننا مع المركزيات النقابية".

مشاركة