لبنى أبيضار تشكر أودري أزولاي وزيرة الثقافة الفرنسية

بعد انتشار الخبر الذي تداولته مجموعة من المنابر الفرنسية، حول تقديم السلطات الفرنسية إخطاراً رسميا، للممثلة المثيرة للجدل لبنى أبيضار، لضرورة تسوية وضعيتها القانونية، ومغادرتها للأراضي الفرنسية في أقرب وقت، بعد انتهاء مدة الإقامة المحددة لها، حسب التأشيرة التي منحتها السفارة الفرنسية بالرباط.

ونشرت بطلة فيلم « الزين اللي فيك » المثير للجدل، على حسابها على موقع التواصل الاجتماعي، زيارتها لمقر وزارة الثقافة والاتصال الفرنسية بالعاصمة باريس، لحل المشكل.

[soltana_embed]https://web.facebook.com/loubna.abidar.75/posts/270519933279401[/soltana_embed]

وشكرت أبيضار، أودري أزولاي، وزيرة للثقافة والاتصال، التي تم تعينها حديثا ضمن التعديل الحكومي الأخير بفرنسا،

وسخرت الممثلة المثيرة للجدل من الخبر الذي روجته بعض المواقع الإخبارية بخصوص متابعتها في فرنسا، وقالت "خليكم تكتبو وتكدبو عليا وعلى السلطات الفرنسية.انا أميرة ففرنسا وغنبقى فرنسا بلادي التاني والمغرب قلبي ودمي. كنتمنى هادوك لكيخلصو الصحافة الصفراء باش تكدب يكون عندهم بزاف تلفلوس حنت عاد بديت"

[soltana_embed]https://web.facebook.com/photo.php?fbid=269335240064537&set=a.150705911927471.1073741829.100009641899132&type=3&theater[/soltana_embed]

وأودري أزولاي (43 عاما)، هي ابنة مستشار الملك محمد السادس وقبله والده الحسن الثاني، أندري أزولاي.

وتخرجت الوزيرة الجديدة في العام 2000 من المدرسة الوطنية للإدارة، وهي إحدى أعرق المدارس الفرنسية والتي تخرج منها عدد كبير من كبار المسؤولين بينهم فرانسوا هولاند. وكانت قبل دخولها الإليزيه مسؤولة بارزة في المركز الفرنسي للسينما، وبقيت لغاية تعيينها وزيرة قاضية في محكمة المحاسبة.

مشاركة