العلالي: أتقاضى 80 مليون عن كل إشهار

كشف المنشط التلفزيوني رشيد العلالي للمرة الأولى عن الأجر الذي يتقاضاه مقابل برنامجه "رشيد شو" والوصلات الإشهارية التي يقوم بها، ورغم قوله أن "دوزيم ما كتخلصش مزيان" إلا أنه ذكر أن أجره يتراوح بين 50 و80 مليون سنتيم مقابل الإشهار الواحد.
وصرح العلالي، خلال استضافته يوم أمس الأربعاء من طرف طلبة المعهد العالي للصحافة والإعلام بالدار البيضاء، في برنامج وهمي مماثل لفكرة برنامج "رشيد شو"، أن أسوأ حلقة في برنامجه كانت حلقة الفنان الشعبي حجيب، لأنه توقع أن يكون الفنان خلالها أكثر تفاعلا، إلا أنه اعتمد لغة الخشب في كل أجوبته في البرنامج، أما عن الحلقة الأفضل فصرح العلالي أن حلقة الفنانة أسماء المنور كانت هي الأفضل في صنف النساء فيما كانت حلقة الملاكم بدر هاري الأفضل في صنف الرجال.

صورة من حلقة البرنامج الافتراضي
وتحدث العلالي عن أن العلاقة التي تربطه بالمنشط هشام مسرار، هي صداقة طفولة جمعت بينهما منذ سن التاسعة، إلا أن العلاقة توترت بعد الاشتغال في القناة الثانية بسبب مشاكل مهنية، وهو ما جعل العلاقة اليوم تشهد عدة توترات.
وأضاف منشط "رشيد شو" أنه لا يملك أصدقاء، لأن هؤلاء ينفضون من حوله في اللحظات العصيبة ليجتمعوا من جديد في أوقات الشهرة والنجاحات، مشيرا أن صديقته الوحيدة هي زوجته التي تدعمه وتعرف كل أسراره.
وفي رد له على من ينتقدون مستوى برنامجه ويعتبرونه لا يرقى إلى مستوى المنتوج التلفزيوني، قال رشيد أن المجتمع المغربي يعرف نوعا من الانفصام في اختياراته، إذ أن الحلقات التي تمت استضافة نجوم في الثقافة والفن، لم تتمكن من تحقيق نسب مشاهدة جيدة، فيما كانت الحلقة الأكثر مشاهدة تلك التي استضاف فيها المغنية ابتسام تسكت.
واعتبر رشيد العلالي أنه حقق نجاحا، معتمدا في ذلك على مجموعة من المؤشرات أهمها نسب المشاهدة التي يحققها البرنامج وعدد المستشهرين، وأرجع العلالي الفضل في ذلك إلى فريق العمل الكبير الذي يشتغل بجد، وإلى تركيزه كمنشط على أدق التفاصيل وأبسطها.
وعبر رشيد على أن الشهرة  غيرت حياته وتمنعه من الذهاب إلى الأماكن العامة، من خلال المعجبين الذين يتهافتون عليه لالتقاط الصور معه، وهو الأمر الذي أصبح يزعج أسرته الصغيرة، لذا فإنه أصبح يفضل قضاء عطلته بأماكن بعيدة كأمريكا، مضيفا "فحتى في فرنسا وإسبانيا ألتقي بالمعجبين".

مشاركة