حقيقة وليس خيال : تطوير أول كمبيوتر حي ويتنفس

رغم التطور الكبير والمستمر لأجهزة الحاسوب التي تتجدد وتفاجئنا بأحدث التقنيات، إلا أنها لا زالت تستهلك الكثير من الطاقة المؤدية إلى ارتفاع حرارتها، التي تسبب إزعاج كبير لمستخدمي الكمبيوتر.

غير أن مؤخرا استطاع العلماء تطوير أنواع مختلفة لحواسب تعتمد على فكرة بيولوجية، بحيث لا تعتمد على الدوائر الرقمية والإلكترونات، بل تحتوي على بروتينات التي تنقل المعلومات المحيطة بالرقاقة الحية.

بحيث تتحرك سلاسل البروتين في قنوات محفورة بالدائرة تعمل بالطاقة الكيميائية لتسهل نقل الطاقة على مستوى الخلية في جميع الكائنات الحية، مع شريحة مطورة صغيرة بحجم 1.5 سنتيمتر مربع.

وتم البحث من خلال تعاون المهندس البيولوجي الكندي "دان نيكولاو" مع باحثين من ألمانيا والسويد وهولندا، بحيث استطاعوا القيام بتحدي كبير من أجل إنشاء شبكة معقدة جدا في مساحة صغيرة جدا.

ويرى المهندس المشرف على المشروع أن فكرة صغر حجم الرقاقة مع كفاءة الطاقة القصوى لإنتاج أقل للحرارة، سيؤدي إلى تطوير جيل جديد من أجهزة الحاسوب المستدامة والصديقة بالبيئة.

مشاركة