حجز أسلحة بيولوجية فتاكة بعد تفكيك خلية إرهابية بالمغرب

قالت وزارة الداخلية في بلاغ لها توصلت مجلة "سلطانة" بنسخة منه، أن الشبكة الإرهابية التي تم تفكيكها أخيرا، كانت تتوفر على مواد سامة بيولوجية فتاكة، ومصنفة من طرف الهيآت العالمية المختصة بالصحة في خانة الأسلحة البيولوجية الخطيرة.

حسب البلاغ نفسه، إن كمية قليلة من هذه المواد كفيلة على شل وتدمير الجهاز العصبي للإنسان والتسبب في وفاته، بالإضافة إلى أن هذه السموم من شأنها تعريض المجال البيئي للخطر في حالة تسريبها عبر المياه والهواء.

وحسب البلاغ نفسه، فإن الشبكة الإرهابية المكونة من 10 عناصر من بينهم مواطن فرنسي، كانو يقومون بتحضير وإعداد هذه المواد القاتلة تمهيدا لاستعمالها في إطار مشروعهم الإرهابي بالمملكة، مما يظهر مدى تطور المناهج والأساليب الإجرامية التي أصبحت تلجأ إليها التنظيمات الإرهابية الموالية ل"داعش" من أجل زعزعة الأمن والاستقرار وبث الرعب في نفوس المواطنين.

مشاركة