امرأتان تفجران مركزا للشرطة في إسطنبول

هاجمت امرأتان مجهولتان صباح الخميس مركزا للشرطة في منطقة بيروم باشا في اسطنبول بدون أن تتسببا بإصابات حسب حصيلة أولية، قبل أن تنجحا في الفرار, كما ذكرت وسائل الإعلام التركية.

وقالت مصادر إعلامية، إن المرأتين القتا قنابل يدوية ثم أطلقتا النار على مقر قيادة شرطة مكافحة الشغب في اسطنبول. ورد العاملون في المركز وأصابوا إحداهما بجروح.

من جهتها، أكدت شبكة التلفزيون "سي ان ان-ترك" أن المرأتين اللتين وصفتهما وسائل الإعلام التركية بأنهما "إرهابيتان" لجأتا إلى مبنى قريب من مكان الهجوم. وأضافت أن الشرطة طوقت الحي وتستعد للمداهمة.

تشهد تركيا منذ أشهر حالة تأهب دائمة بعد سلسلة هجمات أسفرت عن سقوط قتلى على أراضيها.

وقتل 29 شخصا في 17 فبراير في هجوم انتحاري بسيارة مفخخة استهدف آليات عسكرية في وسط العاصمة انقرة وتبناه تنظيم "صقور الحرية في كردستان" القريب من حزب العمال الكردستاني المحظور.

وفي 2015 شهدت تركيا أربع هجمات بسيارات مفخخة في أنقرة واسطنبول جنوب شرق البلاد وبالقرب من الحدود السورية نسبت كلها إلى تنظيم الدولة الإسلامية.

مشاركة