البوليساريو مرة أخرى تهدد بحمل السلاح ضدّ المغرب

عزز أخيرا الجيش المغربي وجوده العسكري قرب الحدود مع الجزائر، بعد تلويح الجبهة البوليساريو مرة أخرى بخيار الحرب ضد المغرب.

وحسب جريدة المساء في عددها ليوم الغد، فإن الجيش المغربي نظم استعراضا عسكريا اعتبرته جبهة البوليساريو، رسالة مفادها أن الخيار العسكري يبقى مطروحا في ظل فشل جهود الأمم المتحدة، وهي تسعى إلى استغلال حادث إطلاق النار من طرف الجيش المغربي لإظهاره في صورة الجيش الذي يخرق اتفاق وقف إطلاق النار بين الجانبين.

وأضافت "المساء" أن مسؤولا بالجبهة هدد بكون هذه الأخيرة أصبحت محبطة بعد مرر 25 سنة على وقف إطلاق النار دون جدوى، متهما المغرب بالتراجع عن التزاماته، موردا: "المغرب بلد متعنت، حيث يتراجع عن التزاماته بين الفينة والأخرى".

مشاركة