اتصال هاتفي جمع القيصر وشرين... وهذا ما قاله لها

بحكم علاقة الصداقة التي تجمع الفنان كاظم الساهر وشيرين عبد الوهاب، كان من الطبيعي أن يكون القيصر أول من يتصل بشرين للاستفسار حول قرار اعتزالها.
وذكرت مجله "هي" أن اتصالا هاتفيا جرى بين كاظم وشرين عبرت له فيه عن إرهاقها الشديد من ضغوط الوسط الفني التي تعرضت لها مؤخرا، وبدت خلال الاتصال حاسمة في قرار اعتزالها، وأثناء الاتصال عبر لها القيصر عن تمنيه لها بالتوفيق وراحة البال.
كما طلب منها كاظم أن تختار ما يريحها وألا تخضع لأي ضغوط خارجية، وشجعها على أن تهتم براحتها النفسية أولا، ومن ثم يمكنها أن تفكر في قرارها.
ويرى القيصر كاظم الساهر أن شيرين من المتوقع أن تعود للساحة الفنية التي تحتاج إليها، لكن بعد أن تفكر في الموضوع جيدا بعيدا عن الضغوطات.

مشاركة