طاقم طبي مغربي ينجح في إنجاز العملية الـ 20 لزراعة الكلي

أفادت وزارة الصحة اليوم الأربعاء، أن مديرية المركز الاستشفائي ابن رشد ومستشفى الأطفال عبد الرحيم الهاروشي، المركز المرجعي لزراعة الكلي عند الأطفال بالمغرب، يعلنان عن نجاح العملية العشرون لزراعة كلية لفائدة أحد الأطفال.

وأضاف بلاغ وزارة الصحة الذي توصلت "سلطانة" بنسخة منه، بأن الفرق الطبية والجراحية وتلك الخاصة بالإنعاش لدى الأطفال والبالغين، قد تمكنت يوم الثلاثاء 23 فبراير 2016 من انجاز عملية زراعة ناجحة لكلية لدى طفل لم يبلغ بعد السنة الخامسة من عمره، مع وزن لا يتجاوز 19 كيلو غرام، حيث كان المتبرع هو والدته.

وأوضحت أن ما يميز العملية العشرون لزراعة الكلي لدى الأطفال "هو كون جميع أعضاء الطاقم الذي أشرف عليها مغربي، وكذا صغر سن المستفيد من الزراعة الذي كما سبق ذكره لا يتجاوز الخمس سنوات، إضافة الى كونالشرايين قد كانت جد دقيقة مما جعل العملية الجراحية في غاية الصعوبة."

وذكرت وزارة الصحة في بلاغها "أن التبعات الجراحية لدى كل من الأم والطفل تعد جيدة وبدون مضاعفات، حيث يتمتع كليهما بكامل الصحة"، مشيرة إلى أن نجاح العملية "صادف اليوم العالمي للكلية بتاريخ 10 مارس، والذي سيكون شعاره هذه السنة "أمراض الكلي والطفل".

مشاركة