مطالب بفتح تحقيق في كارثة البيضاء بعد وفاة 3 أشخاص

على إثر انهيار بناية من ثلاثة طوابق كانت في طور الإنجاز بشارع تدارت بمحاذاة الحي الراقي "كاليفورنيا" بالدار البيضاء، الذي أدى إلى إزهاق ثلاثة أرواح  وثلاثة جرحى يعملون بالورش، طالبت الشبكة المغربية من أجل السكن اللائق بفتح تحقيق مفصل حول الأسباب الحقيقية التي تسببت فيها.

ومن خلال تتبع أطوار القضية، فيحتمل حسب الشبكة التي توصلت "سلطانة" ببلاغها، أن  تعود أسبابها إلى  استعمال طرق تقليدية في خلط وصب الخرسانة و اعتماد السرعة في وتيرة إنجاز الأشغال الخاصة بإنشاء الأسقف التي تستدعي اتخاد كل معايير الجودة والسلامة و تتطلب الوقت الكافي لتصبح قابلة للتحمل.

وذكرت الشبكة عبر بلاغها بواقعة بوركون التي خلفت ضحايا ومنكوبين، وهو ما يستدعي "فتح تحقيق مفصل حول الأسباب الحقيقية التي أدت إلى قتل ضحايا أبرياء و أعطت مؤشرا سلبيا على إنجاز الأشغال في الأوراش التي هي في طور الإنجاز، فضلا على ضرورة  اتخاذ الإجراءات اللازمة في كل الأوراش بالدار البيضاء عبر  اللجوء إلى تطوير المراقبة و تجويدها و عدم السماح بإنجاز الأشغال الكبرى في الأوراش إلا بإذن المصالح التقنية و تحت إشرافها مع تمكينهم من الإمكانيات الضرورية للقيام بمهامهم المتعلقة بتتبع مراقبة الأوراش"، يقول البلاغ.

مشاركة