موظف لدى “سناب شات” يسرب معلومات حساسة للشركة

صرحت شركة «سناب شات» الأمريكية، بأن أحد موظفيها سرب عن غير قصد معلومات حساسة تخص الشركة، بعد أن وقع ضحية لخدعة عبر البريد الإلكتروني.

وأوضحت الشركة في منشور لها على مدونتها أن موظفا يعمل لديها تلقى الجمعة الماضية رسالة بالبريد الإلكتروني تطلب منه المعلومات الخاصة برواتب موظفيها، مشيرة إلى أن الرسالة الإلكترونية، التي زعم مرسلها أنه الرئيس التنفيذي لـ«سناب شات»، إيفان شبيغل، ظهرت وكأنها فعلاً قادمة من شبيغل، ما دفع الموظف لإرسال المعلومات دون تردد، ولكن الرسالة كان «رسالة تصيد» تسببت في تسريب معلومات خاصة لبعض الموظفين. وأكدت «سناب شات» أن أياً من أنظمتها الداخلية لم يخترق، وأن معلومات المستخدمين لم تُمس على الإطلاق.

ولفتت الشركة إلى أنه خلافا لغيرها من التهديدات الأمنية التي تنطوي على انتشار برمجيات خبيثة، أو وصول متسللين إلى أجهزة الحاسوب، تعتمد «رسائل التصيد» عبر البريد الإلكتروني على ما يعرف بـ«الهندسة الاجتماعية»، وهي مجرد أن يخدع شخص شخصا آخر بأن الرسالة التي تلقاها هي من شخص يعرفه.

يذكر أن تطبيق سناب شات، أطلق عام 2011، يملك حاليا أكثر من مئة مليون مستخدم نشط شهريا، وتقول الشركة إنه يحصد أكثر من سبعة مليارات مشاهدة يوميا، ويحظى بشعبية كبيرة بين الشباب والمراهقين.

مشاركة