بعد 30 عاما... سيدة تكتشف تبديل ابنتها بطفلة أخرى

رفعت سيدة روسية دعوى قضائية ضد المستشفى الذي ولدت فيه ابنتها قبل 30 عاما، وطالبت بتعويض قدره 3 ملايين روبل أي ما يقارب 480 ألف درهم مغربي، وذلك بعد أن اكتشفت بأن الفريق الطبي استبدل ابنتها بطفلة أخرى.

وحسب صحيفة "ميرور" البريطانية، فقد أنجبت السيدة "زويا توغانوفا" طفلتها "لوسيا" في مستشفى بمدينة تشيليابنسك، وسط روسيا عام 1987، وعندما تم تسليمها الطفلة "كاتيا" شعرت بأنها ليست ابنتها، وأبلغت الفريق الطبي بذلك إلا أن الأطباء تجاهلوا الأمر مدعين أنها مريضة نفسيا.

وعثرت زويا على ابنتها الحقيقية لوسيا بعد إجراء اختبار الحمض النووي، ولم تتخلَّ عن كاتيا، التي منحتها لقب جدة بعد أن أنجبت طفلاً، يبلغ من العمر الآن 8 أعوام، في حين أن ابنتها الحقيقية هي أمٌّ لـ 3 أطفال.

مشاركة