النحس لا زال يطارد دي كابريو رغم حصوله على أوسكار

بعد سنوات من الانتظار استطاع النجم الأمريكي ليوناردو دي كابريو كسر النحس، والحصول على جائزة الاوسكار التي طالما انتظرها، إلا أن فرحته لم تكتمل عندما علم أنه لن يتمكن من الاحتفال بهذا اليوم إلا مرة واحدة كل أربع سنوات.

ويشار إلى أن حفل تقديم جوائز الاوسكار أقيم أمس الاثنين، الموافق لـ29 فبراير 2016، والغريب أن شهر فبراير لا يكون 29 يوما إلا في السنوات الكبيسة، وتتويج ليوناردو صادف هذا اليوم ما اعتبره البعض نحسا.
فقد قام بعض نشطاء "الفيسبوك" بتداول صوره والسخرية منه بعد صدمته عندما علم أن هذا اليوم لن يتكرر إلا مرة كل أربع سنوات، لتنقص من فرحته التي صبر عليها سنوات.

مشاركة