حياتك مملة وعلاقاتك الاجتماعية فاشلة؟ اليك الحل

تمر معظم النساء بفترات من الفتور والملل في حياتها، فيصيبها اليأس من عودة حياتها إلى شكلها الطبيعي، فالسعادة قبل كل شيء هي قدرة كل شخص على تخطي العقبات التى يواجهها فى حياته، هي أيضا نتاج تقبل كل شخص لعيوب المجتمع الذي يعيش فيه والرغبة فى الاستمرار بتفاؤل رغم وجود بعض العراقيل التي تعطل المسيرة وتعكر صفو السعادة، إليك بعض الأسرار التي تساعدك على تخطي بعض الفترات المتعبة في حياتك.

الاحترام:

معظم العلاقات المبنية على الاحترام تطول وتستمر رغم الخلافات والعراقيل التي تعرفها، فالاحترام المتبادل بين الناس من شانه أن يسهم في ترسيخ الود، فإذا كان من السهل عليك إهانة بعض الأشخاص في حياتك أو كنت تشعرين بالمهانة من طرف شخص ما فهذا يعني انه يجب عليك اعادة النظر في طبيعة علاقاتك الاجتماعية التي تعكر عليك صفو الحياة.

حاربي الملل والروتين:

مهما كانت درجة نشاطك وحماسك فسوف يصيبك الفتور في بعض الفترات من حياتك، وربما تقفين عاجزة على القيام بأعمالك الروتينية، وتشعرين بشيء من اليأس، حينها عليك ان تجلسي مع نفسك قليلا وتعيدي ترتيب أوراقك، وتدخلي بعض التغييرات على حياتك لتتجنبي الروتين الذي اصبح يقتل السعادة في حياتك، قومي بإحداث نيولوك في شكلك مثلا، او سافري الى مكان اخر ترتاحين فيه اكثر.

توقفي عن الغيرة الزائدة:

حاولي دائما انجاز الأشياء التي تحلمين بها في الحياة دون الحسد او الغيرة التي تدمر شخصيتك أولا قومي بعمل مجهودك الخاص وستشعرين بطعم النجاح مهما كانت النتيجة، ركزي فقط على أهدافك وحاولي بلوغها، وتذكري دائما ان الحياة لا تستقر على حال.

لا تسمحي للأهل بالتدخل في أمور حياتك:

احترام الأهل والأقارب شيء لا نقاش فيه، وهو أمر يستحق الثناء والتقدير، لكن هذا لا يعني ان عليهم التدخل في حياتك الخاصة، يجب ان تستشيري أشخاصا اكثر دراية في بعض المجالات لتستفيدي من خبرتهم ورأيهم، فخوف الأهل عليك قد يمنعك من اتخاذ القرار الصائب.

مشاركة