3 أشهر سجنا لقاطع شجرة “كالبتوس”

حكمت محكمة في تونس بالسجن ثلاثة أشهر وبغرامة مالية قدرها ألف دينار على صاحب أحد المقاهي لتونس العاصمة، بعد تعمده لقطع شجرة "أوكالبتوس" عمرها نحو مائة عام مغروسة أمام محلّه.

وتعدّ هذه الشجرة واحدة من أشجار الأوكالبتوس المغروسة في شارع الحبيب بورقيبة وهو الشارع الرئيس في قرطاج.

وقد انطلقت القضية بعدما استفاق سكان قرطاج ولاحظوا جدع الشجرة المقطوع، وقام أحدهم بتصويرها و نشر الصورة على الانترنيت، حيث تلقت العديد من التعليقات المندّدة بهذه الفعلة، وعمت موجة من الاستنكار لدى جمعيات المجتمع المدني وتناقلته مختلف الإذاعات والقنوات التلفزيونيّة ومختلف وسائل الإعلام التّونسيّة وأصبح قطع هذه الشّجرة قضيّة رأي عام.

وطالب مستخدموا مواقع التواصل الاجتماعي بمحاكمة صاحب قاعة الشاي، حيث قرّرت السّلطات إقالة رئيس بلديّة قرطاج وحل المجلس البلدي بقرطاج، وتقديم شكوى للقضاء بصاحب المقهى الذّي تبيّن أنّه قام بقطع الشجرة دون ترخيص من البلدية.

وأمام هذه الموجة من الاستنكار قام صاحب هذا المحل بتقديم رسالة اعتذار، موضحا أن بعض أغصان الشجرة كان ستسقط وهو ما يمثل خطرا على المحل والزبائن.

و قامت وزارة الفلاحة بإصدار بلاغ ذكرت فيه أنه طبقا لقانون الغابات فانه يقع عقاب كل من يقوم بقطع الأشجار دون ترخيص ودعت الوزارة إلى المحافظة على الرصيد الغابي وعدم قطع الأشجار بدون موجب.

مشاركة