المشي... علاج فعال لمرضى الرئة

حسب الجمعية الألمانية لأمراض الرئة والطب التنفسي، فإن من الضروري للأشخاص المصابين بأمراض الرئة المزمنة بالمحافظة على نشاطهم البدني، حيث يجب عليهم ممارسة الرياضة بشكل منتظم.
وأضافت الجمعية أن القيام بالتمارين الرياضية بانتظام يؤدي إلى تحسن حالة المريض، وعلى العكس إذا تعود على الخمول وقلة الحركة، فذلك سيزيد من تفاقم حدة المرض والذي قد يؤدي إلى الوفاة.
ونصح الأطباء بالمحافظة على النشاط البدني المنتظم خصوصا في المراحل الأولى من الإصابة بهذا المرض، أو في حالة "الانسداد الرئوي المزمن" وأيضا عند الانسداد الناتج عن التدخين.
وأوضحت الجمعية أن هناك اعتقاد خاطئ يفيد بأن مرضى الجهاز التنفسي يجب عليهم تجنب المجهودات البدنية التي تحتاج تنفس أكثر والذي يؤدي إلى فقدان لياقتهم البدنية.

ولكن على العكس فإن هذا المرض يحتاج إلى تمارين رياضية مناسبة لكي تحد من تفاقمه وتعالجه، حيث يعتبر المشي السريع من بين هذه التمارين.
وأكد الأطباء أن قيام مرضى الرئة بالمشي لمدة 15 إلى 30 دقيقة يوميا كافية لتحسين حالة المريض الصحية. لأنها تعالج صعوبات التنفس والسعال والمخاط السميك.

مشاركة