ويسطا ماروك.. تسلم الجوائز لثماني نساء من بين الأكثر تميزا

يحتضن المعهد العالي للدراسات البحرية بالدار البيضاء "ويسطا المغرب"، النسخة الأولى من اليوم العالمي للمرأة العاملة في القطاع المينائي والبحري والمهن المرتبطة بهذا المجال بالمغرب، وذلك يوم خامس مارس المقبل.

وأوضح بلاغ للجمعية، اليوم الاثنين، أن هذا اليوم الذي تنظمه الجمعية العالمية للنساء العاملات في الشحن والتجارة تحت إشراف وزارة التجهيز والنقل واللوجستيك يروم الاحتفال باليوم العالمي للمرأة، الذي يمثل موعدا سنويا من أجل استحضار التقدم المنجز على مستوى المساواة بين النساء والرجال.

وأبرز البلاغ أن هذه الدورة، التي تحمل عنوان "معا نستطيع"، تروم تقديم جمعية "ويسطا المغرب" للنساء المغربيات والإفريقيات العاملات في المهن ذات الصلة بالبحر، فضلا عن تسليط الضوء على التغيرات اللازمة لتحقيق المساواة بين الجنسين.
وأضاف البلاغ أن هذا اللقاء، يهدف إلى فتح المجال للتفكير مع النساء الأطر المنتميات لمختلف الدول الافريقية، حول إمكانيات توسيع شبكة ويسطا في بلدان أخرى من القارة السمراء.

ويتضمن برنامج هذا اليوم، على الخصوص، تسليم جوائز "ويسطا ماروك" الممنوحة لثماني نساء من بين الأكثر تميزا، وتوقيع اتفاقيات الشراكات، بالإضافة إلى عقد ندوة حول موضوع "أية مكانة للمرأة المغربية في تطوير مهن البحر وما يرتبط بها".

وتعتبر "ويسطا" التي تم تأسيسها سنة 1974 بإنجلترا شبكة دولية للمرأة التي تشغل مراكز المسؤولية في مجالات النقل البحري والأنشطة المرتبطة بها، وتوجد في 35 بلدا من بينه اثنان فقط في إفريقيا (نيجيريا وغانا)، حيث تضم أكثر من ألفي عضو موزعين على القارات الأربع بالإضافة إلى أستراليا.

وتطمح "ويسطا المغرب" التي تعد فرعا لجمعية "ويسطا الدولية" إلى أن تشكل الشبكة المغربية الأساسية للنساء العاملات في القطاع البحري والمينائي والأنشطة المرتبطة به (اللوجستيك، والنقل، والصيد)، كما تتجلى مهمتها الأساسية في تعزيز التطور المهني للنساء العاملات في القطاع البحري والمينائي والمهن المتصلة بهما.

مشاركة