تجربة غير مسبوقة لتدبير النفايات تنطلق من عاصمة الشرق

في سابقة من نوعها في المغرب، بدأت في مدينة وجدة تجربة طموحة لحماية البيئة، تتجلى في إعادة تدوير النفايات المنزلية.

حيث وضعت مجموعة من حاويات الأزبال، خصصت كل واحدة منها لنوع معين.

وسيتمكن سكان عاصمة الشرق، من فرز نفايات، من قبيل الزجاج والورق، عن نفايات أخرى عضوية وغير عضوية.

كما ستخصص حاويات لرمي مواد البلاستيك المضرة، وفرز كميات كبيرة من الخبز التي يرميها الناس يوميا.

وأطلقت السلطات المحلية هذه التجربة قبل يومية، حسب موقع "بلادي".

وجدة اعادة التدوير

مشاركة