13 ألف دولار.. مهرٌ لجثة عروس

هي حقيقة أغرب من الخيال، أن تكون أسر على استعداد لدفع ما يزيد عن 13 ألف دولار أمريكي، مقابل الحصول على جثة امرأة، تقدمها كعروس لـ"العازب الميت".

يدخل هذا الزواج الغريب، ضمن طقس "زواج الأشباح"، واحد من الطقوس الصينية القديمة التي تعتقد أن الحظ السيء، سيرافق الرجل العازب الميت في حياة ما بعد الموت، فتكون هذه طريقة لتزويجه.

وحسب صحيفة "التليغراف" تزايدت سرقة جثث النساء من المقابر. وتشير التقديرات إلى أن سعر جثة المرأة أو "مهرها" يصل في بعض الأحيان إلى نحو 13800 دولار.

وفي حال تعذر العثور على جثة امرأة، فإن العائلة تلجأ إلى دفن العازب الميت مع تمثال فضي أو طيني "لزوجة مفترضة".

مشاركة