دراسة: الصبر يطيل العمر والنساء الأكثر تضررا

نشرت صحيفة "ديلي ميل" نتائج دراسة جديدة، تفيد أن الصبر يساعد في إطالة عمر الإنسان، وفقدان الصبر وقلته يؤثران في حمضه النووي.

وبينت بحوث علمية، أن الحمض النووي (DNA)، يشيخ بسرعة أكبر لدى الأشخاص قليلي الصبر.

وأن النساء هن بشكل خاص أكثر عرضة لتأثير فقدان الصبر على الأحماض النووية للجسم.

قدم هذا الاكتشاف باحثون في سنغافورة، قاموا بتطبيق اختباراتهم على أكثر من 1000 طالب، لمعرفة مدى تأثير الصبر على عمر الأحماض النووية في أجسامهم.

ويقول العلماء أن ليس نفاد الصبر هو وحده ما يؤثر في الحمض النووي، بل هناك عوامل أخرى ترتبط بالوضع الاقتصادي والاجتماعي والصحة وأسلوب العيش.

مشاركة