إليك أفضل 10 دول تبدئين فيها حياتك المهنية

بعد التخرج العديد من النساء يجدن صعوبة في البحث عن فرصة لإتمام دراستهن بالجامعات العليا أو العمل في الخارج، وتحتار أغلبهن في اختيار الوجهة الصحيحة لبدء مسيرتهن المهنية، سلطانة تقدم لك قائمة أفضل 10 دول في العالم التي ستساعدك في البحث عن فرصة للعمل أو الدراسة في الخارج وفقا لموقع "ساسة بوست".

قبل أن تستطلعي القائمة عليك أن تسألي نفسك عدة أسئلة ستساعدك في تحديد الوجهة الأفضل والأكثر ملائمة لاحتياجاتك.

  • هل أنت متزوجة أم عازبة، وهل يمكنك تحمل الحياة في مساحة لا تتجاوز 100 متر مربع؟
  • ما هي إمكانية الحصول على تأشيرة السفر لهذه الدولة؟
  • إلى أي مدى يمكنك بذل جهد لتعلم لغة جديدة؟
  • هل تحتاجي إلى وظيفة أم تخططي للبدء في مشروعك الخاص أم استكمال الدراسة؟

1-كوريا الجنوبية

إذا كانت كوريا الجنوبية واحدة من البلدان التي تفكري في الهجرة إليها عليك إذن أن تستعدي لساعات عمل طويلة، حيث تعد ساعات العمل هناك من أطول ساعات العمل في العالم، ويتميز الكوريون بتفانيهم في العمل وقد تصل ساعات العمل في كوريا الجنوبية إلى 12 ساعة في اليوم لمدة خمسة أيام في الأسبوع، الذين درسوا الإنجليزية في الجامعة أو يجيدون تحدث الإنجليزية لديهم فرصة كبيرة لإيجاد فرصة عمل في كوريا الجنوبية فهناك طلب واسع لمدرسي اللغة الإنجليزية حتى وإن لم يمتلكوا خبرة كبيرة في مجال التدريس، يصل راتب المدرس هناك إلى حوالي 55 ألف دولار في السنة.

2- اليابان

فيما يتعلق بعدد ساعات العمل لا تختلف اليابان كثيرا عن كوريا الجنوبية حيث تصل عدد ساعات العمل إلى 60 ساعة بالأسبوع، الفارق أن هناك حاجة في اليابان إلى العمال أو أصحاب المهارات اليدوية، حيث أن معظم اليابانيين ينخرطون في العمل لصالح شركات الاتصالات والتكنولوجيا فهناك حاجة ملحة في السوق الياباني لأصحاب المهارات الحرفية، ويحصلون على رواتب جيدة مقارنة بمتوسط دخل الفرد في اليابان.
الخبر الجيد كذلك أن مدرسي اللغة الإنجليزية لديهم فرصة جيدة للحصول على عمل في اليابان لتعليم الأطفال، ويصل متوسط دخل مدرس اللغة الإنجليزية هناك إلى 40 ألف دولار سنويا.

3- الإمارات العربية المتحدة

الدولة العربية الوحيدة في القائمة وستكون غالبا الأقرب من حيث الموقع الجغرافي، تتميز الإمارات وخاصة مدينة دبي بأنها ملتقى لعدد كبير من الشركات العالمية، حيث أصبحت دبي الخيار الأول لكل الشركات التي تريد التوسع في الشرق الأوسط خاصة في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، تعلم الإنجليزية سيكون على قائمة أولوياتك إذا أردت العمل في دبي كذلك فرغم أنها دولة عربية إلا أن اللغة الأولى في التعامل المهني في الإمارات هي الإنجليزية.

4-أستراليا

لدى أستراليا واحدة من أقل معدلات البطالة في العالم، المنافسة في أستراليا عالية جدا ويجب أن تكوني مؤهلة بشكل كبير للحصول على فرصة عمل هناك، سيكون من الأفضل في هذا الحال الحصول على بعض الخبرة وتعلم تحدث الإنجليزية بشكل ممتاز قبل أن تقدمي على فرصة عمل هناك، في معظم الوظائف كالأطباء والمهندسين قد تحتاجي إلى دخول امتحان للتأكد من توافق مهاراتك مع المعدلات العالية الموجودة هناك.

5- هولندا

معدلات البطالة في هولندا منخفضة للغاية ولديهم حاجة ملحة للحرفيين وأصحاب المهارات اليدوية، الصعوبة هنا تكمن في أن عليك تعلم اللغة الهولندية للحصول على وظيفة، السفارات الهولندية حول العالم لديها برامج معتمدة لتعلم اللغة ومن بعدها مساعدتك في الحصول على وظيفة هناك، تعتبر هولندا من الدول الرخيصة نسبيا مقارنة ببقية دول الاتحاد الأوروبي.

6-الولايات المتحدة الأمريكية

نتحدث هنا عن الدولة الأقوى وصاحبة أكبر اقتصاد في العالم، لكن تمهلي ففي السنوات الأخيرة أصبح من الصعب الحصول على عمل في الولايات المتحدة مع ارتفاع ملحوظ في نسب البطالة، الجيد في أمريكا أن هناك عددا كبيرا من الفرص لكن تحتاجي إلى مؤهلات عالية وتحديدا الدراسة في الجامعات الأمريكية، الدراسة قد تكون مدخلا جيدا للانتقال لسوق العمل الأمريكي كذلك إن كنت تتمتعي بموهبة فريدة يمكنك التقديم على منح للهجرة تقدمها الحكومة الأمريكية للموهوبين في الرياضة والموسيقى والعلوم.

7- فرنسا

تقريبا واحد من كل عشرة أشخاص في فرنسا هو مهاجر، تمتلك فرنسا عددا كبرا من المهاجرين الذين يعملون في قطاع الخدمات، الحصول على وظيفة هناك كمهاجرة سهل نسبيا مقارنة ببقية دول الاتحاد الأوروبي ولكن يبقى تعلم الفرنسية خطوة مهمة قبل التفكير في السفر والعمل هناك، يمكنك كذلك الدراسة والعمل في نفس الوقت إذا كنت تفضلي إكمال دراستك العليا هناك.

8- بريطانيا

تقدم بريطانيا فرص عمل رائعة خاصة لهؤلاء الذين لا يمتلكون تصريح عمل فقوانين العمل هناك مرنة بشكل كبير مع معدلات بطالة لا تتجاوز 5٪، هناك فرص عمل جيدة في مجال التصنيع وخاصة الصناعات الثقيلة، مرونة سوق العمل هناك تساعد بشكل كبير على إيجاد وظيفة مؤقتة بنصف دوام والاستفادة من بقية الوقت في تعلم الإنجليزية أو استكمال الدراسة.

9- الصين

يعود الفضل في الصين إلى الاقتصاد الذي شهد نموا كبيرا في السنوات الأخيرة، هناك فرص عمل للمهندسين وخاصة المتخصصين في مجالات تكنولوجيا المعلومات، معظم فرص العمل هناك مقدمة من خلال الشركات العالمية التي تقوم بفتح مصانع لها في الصين بسبب وجود العمالة الرخيصة، المحاسبون ومدراء المبيعات لديهم فرصة جيدة للعمل هناك كذلك، رواد الأعمال كذلك يعتبرون الصين المكان الأفضل لاستيراد البضائع وبيعها في الأسواق المحلية.

10-ألمانيا

بالنسبة للمهاجرين تعتبر ألمانيا من أروع الأماكن للعمل مع معدلات دخل عالية وبدل بطالة وحماية قانونية ضد اضطهاد أصحاب العمل، كذلك تم تقليل ساعات العمل في ألمانيا لتصل إلى 35 ساعة أسبوعيا، الإنجليزية قد تكفيك للحياة في ألمانيا إذا كنت ستعملين في شركة عالمية لكن إذا كان مدخلك للعمل في السوق الألماني هو الدراسة فعليك دراسة اللغة الألمانية للحصول على دراسة شبه مجانية في جامعاتها الحكومية حيث أن الدراسة في ألمانيا تعتبر مجانية أو بمقابل بسيط في الجامعات الحكومية.

مشاركة