Soltana Mall
تسجيل

هل أنت مصممة أزياء؟

سلطانة تمنحك فرصة عرض أعمالك على سلطانة مول. + soltana mall form

موازين 2017.. مجموعة « باناش كالتر » تنشد السلام والوئام على أنغام موسيقى الريغي الهادئة

باناش كالتر باناش كالتر

وقعت مجموعة الريغي « باناش كالتر »، مساء أمس الجمعة، في أولى أمسيات الدورة 16 من مهرجان موازين- إيقاعات العالم (12-20 ماي)، على حفل استثنائي، أنشدت من خلاله للسلام والوئام على أنغام موسيقى الريغي الهادئة.

وظل أعضاء المجموعة، الذين ينحدر معظمهم من المغرب، أوفياء لوطنهم الأم حيث افتتحوا الحفل تحت أنغام النشيد الوطني بإيقاع الريغي المتفرد، قبل أن يطل زعيم المجموعة، بريزيدانت براون، مخاطبا عشاقه « كيف حالكم هل أنتم مستعدون ؟ »، ليبدأ بكوكتيل غنائي سافر بعشاق موسيقى الريغي إلى عوالم الجنون.

وبدأ الجمهور متفاعلا إلى أقصى حد مع ما تؤديه المجموعة، التي حافظت على تخصصها ومجال قوتها المتمثل في المزج بين أنماط موسيقية عدة من الريغي بأنغام إفريقية وشرقية، حيث رافقتها طيلة وصلتها، بشكل يوحي بأن تماهي الجمهور مع المجموعة ليس وليد لحظة أو تعلق عابرين، بقدر ما هو وليد سنين من المشاعر والحب المتبادل.

وأهدت المجموعة مزيجا متفردا ونادرا من أبرز أغانيها من قبيل، « نو مور وار »، و »آي دونت ليك ريغي »، و »ريفولوشن »، بالإضافة إلى أغنية بالدارجة المغربية « جنوني.. هبلوني..حمقوني » تراقص على إثرها بريزيدانت براون والجمهور بشكل جنوني.

وللتأشير على مرورها الأول بمهرجان موازين-إيقاعات العالم، اختارت مجموعة « باناش كالتر » إهداء عشاقها أغنية هادئة أطلقت عليها اسم « شهداء الهجرة »، تحكي عن طفولة أعضاء المجموعة ببلاد المهجر وكيفية اندماجهم ببلجيكا.

وفي ختام الحفل، ودعت المجموعة عشاقها في جو من التأثر بعد أن أتحفتهم، من على ضفاف نهر أبي رقراق، بإيقاعات جميلة من القارة السمراء ستبقى ،بدون شك، راسخة في الأذهان لفترة طويلة.

وتعمل مجموعة « باناشي كالتر » البلجيكية، على المزج الذكي بين عدة أنماط موسيقية من فن الريغي، الصافي المنفتح أمام التأثيرات الشرقية والأنغام بشمال أفريقيا.

ومن خلال ألحانها، التي تجمع بين « الروت » و »الروك » و »الريغي »، تتطرق الفرقة إلى مواضيع مستقاة من الحياة اليومية تتخللها طاقة إيجابية ورغبات ثورية تجعل الفرد يسافر عبر عالم موسيقي جذاب ومبتكر.

ويعتبر مهرجان موازين – إيقاعات العالم، الذي أحدث سنة 2001، موعدا لا محيد عنه بالنسبة لهواة وعشاق الموسيقى بالمغرب. ومن خلال أزيد من مليونين من الحضور في كل دورة من دوراته الأخيرة، يعد ثاني أكبر التظاهرات الثقافية في العالم.

ويقترح مهرجان موازين-إيقاعات العالم الذي ينظم طيلة تسعة أيام من شهر ماي من كل سنة، برمجة غنية تجمع بين أكبر نجوم الموسيقى العالمية والعربية، ويجعل من مدينتي الرباط وسلا مسرحا لملتقيات متميزة بين الجمهور وتشكيلة من الفنانين المغاربة والأجانب المرموقين.

شاركي برأيك