احذري أن تكوني السبب في تساقط شعرك

يحتاج شعر الإنسان لمدة عام أو عامين لكي تنمو كل شعرة و تزدهر، قبل أن تسقط بعد فترة راحة تدوم لـ 4 أشهر على الأكثر.
أما النساء بالخصوص هناك بعض العوامل التي قد تتعرض لها فتضعف بصيلات الشعر، ما يسرع من إمكانية سقوطها.

و إليك تلك الأسباب التي قد لا تنتبهي لها ما يزيد من فرص حدوث ذلك:
تعتبر العوامل الوراثية من الأسباب الرئيسية التي تؤدي إلى إصابة المرأة بفقدان شعرها، حيث كلما كان أحد من شجرة عائلتك مصاب بالصلع كلما زادت نسبة إصابتك بتساقط الشعر. أي أن قدرة الهرمونات الأنثوية لا تستطيع مقاومة الهرمون الذكري في الجسم.
كما قد تحدث في مرحلة معينة من حياة المرأة (الحمل والولادة والطمث) تغيرات في الهرمونات ونقص افراز الغدة الدرقية، ما يؤدي إلى تساقط غير طبيعي للشعر.
وقد تعاني المرأة من مشاكل نفسية كالقلق والتوتر، وفقدان الشهية، ومنه انخفاض في الوزن وعدم النوم بشكلٍ كافٍ، ما يضعف الشعرة و بالتالي تسرع من عملية تساقط الشعر. وتعتبر سوء التغذية والاعتماد على الطعام الذي يفتقر إلى المواد الغذائية الضرورية للجسم من بين الأسباب أيضا.
أما بالنسبة للنساء المحجبات، فيجب أن ينتبهن إلى تغطية الشعر لمدة طويلة وليوم كامل مع شده بإحكام، لأنه يؤدي إلى شد الشعر و ضعف جذوره وبالتالي إلى تساقطه.

مشاركة